منتدى زراعه سابا باشا

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
ادراه المنتدى



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التكوينات المائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aldmear
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 309
نقاط : 792
السٌّمعَة : 11
تاريخ الميلاد : 25/02/1989
تاريخ التسجيل : 31/08/2008
العمر : 28
الموقع : zera3a.onlinegoo.com
العمل/الترفيه : مهندس زراعى
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: التكوينات المائية   السبت أبريل 24, 2010 2:11 pm






التكوينات المائية


التكوينات المائية
اعداد :

أحمد سيف
المطري

جيولوجي أول
بقسم المياه والسدود

تعتبر
المياه مادة أساسية وعصب حياة الإنسان , وذلك انطلاقا من قوله تعالى
( وجعلنا من الماء كل شيء حي )
وتعتبر المياه الأرضية بشكل خاص من أهم مصادر المياه العذبة وأكثرها وفرة في
الطبيعة . ونظرا لأهمية المياه الجوفية وتزايد الطلب عليها , فقد شهدت تقنيات
البحث عن مصادر المياه الجوفية والطرق المستعملة للتنقيب عنها واستخراجها تطورا
كبيرا ولقد حرصت دولة الإمارات العربية المتحدة على استخدام التقنيات الحديثة
المتوفرة عالميا كالاستشعار عن بعد والتطبيقات والجيوفيزيائية لدراسة مصادر المياه
الجوفية للتعرف على مكامنها وتكويناتها الجيولوجية والتحقق من كميات ونوعيات
المياه المختزنة بها . ويتطرق هذا المقال ألآتي التعرف بأهم التكوينات الحاملة
للمياه في دولة الإمارات العربية المتحدة حسب التراكيب الجيولوجية
.

أولا: تعريف
التكوينات المائية
(Aquifers)

هي
التكوينات أو الطبقات في نطاق التشبع والتي يمكن منها الحصول على المياه الأرضية
لتستغل في الأغراض المختلفة . التكوين المائي : هوعباره عن وحده جيولوجية وتستمد
الآبار والينابيع مياهها منها .ولكي يوصف تكوين جيولوجي كتكوين فلابد من احتوائه
على مسامات أو فتحات تكون مملوءة بالماء وهذا التكوين يعرف بالتكوين المائي
(
Aquifers )
وهناك نوع آخــر من التكوينات يعرف بالتكوينات شبه المائية (
Aquicludes )
وهي الصخور التي تخزن المياه خلالها و لاتسمح لها بالمرور بكميات
ملحوظة . ولكي يوصف تكوين جيولوجي كتكوين مائي فلابد من احتوائه على مسامات أو
فتحات تكون مملؤة بالماء كما يجب أن تكون هذه الفتحات كبير ة حد يكفي لان تتحرك
المياه خلالها متجه إلى الآبار أو الينابيع بمعدل جيد . ويختلف حجم المسامات المفردة
باختلاف المادة الصخرية . فالمسامات المفردة الموجودة في مادة دقيقة الحبيبات مثل
الطين تكون عادة صغيرة جدا ولكن الحجم الكلي لهذه المسامات في مجمل الصخر يكون
عادة كبير والتكوينات المائية قد تكون صخور رسوبية مفككة , أونطاقات تشقق في صخور
كثيفة عميقة اوطبقات من حجر رملي مسامي , أو تجاويف من الحجر الجيري وغيرها
.

ثانيا
:التكوينات المائية ف دولة الإمارات


1-
التكوينات
الحصوية


وتتبع الزمن
الجيولوجي الرابع وهي واسعة الانتشار في سهل الحصـى ( البهادا الغربية والشرقية )
وفي مجاري عدد كبير من الوديان ويصل سمك القطاع حوالي
200 م في المنطقة الزراعية الشمالية , والى حوالي 50 م في
المنطقة الزراعية الوسطى , والى حوالي 100 م في المنطقة الزراعية الشرقية . اما في
المنطقة الغربية فأن سمك القطاع الحصوي قد يصل الى حوالي 600م . تتغذى التكوينات
الحصوية من مياه الأمطار المباشرة ومن المياه التي تسيل من الوديان وأيضا من
التسرب الراسي والأفقي من الطبقات القديمة



2-
التكوينات
الرملية


وتتبع الزمن
الجيولوجي الثالث( الحياه الحديثة) وهي تشمل تكوينات الفارس وسهيل وهي معروفه في
المناطق الغربية وتراوح سمكها من 100 إلى 200م وقد أمكن التعرف عليها في الآبار
التي حفرتها الوزارة في العين وفي مدسيس وفي ليوا وهذه التكوينات تظهر في مناطق
محصورة على السطح وتتغذى بالتسرب الراسي من أعلى أوالى أسفل من مياه الأمطار
والوديان بالتسرب الراسي من أسفل إلى أعلى من التكوينات الجيولوجية التي تتواجد
تحتها مثل تكوين الدمام
.

تكوينات
الفارس من الزمن الجيولوجي الثالث وهي الحجر الرملي ويصل سمكها إلى حوالي 500م وذا
السمك يزيد بالتدريج ناحية الشمال ليصل إلى 1000م ناحية دبي . هذه التكوينات وجدت
بها مياه مالحة ( حوالي 5400 إلى 65000 ج
/ م ) في بئري الوزارة في ليوا ومدسيس . هذه التكوينات
ربما تكون لها أهمية خاصة في المنطقة الزراعية الغربية
.
تكوينات
سهيل من الزمن الجيولوجي الثالث , وهي من الحجر الرملي وسمكها يصل إلى حوالي 350 م
هذه التكوينات وجدت بها مياه متوسطة الملوحة ( حوالي 5500 ج/ م ) في بئر الوزارة
في الو جن ومياه مالحة ( 9600 ج / م ) في بئر ليوا
.
3-
التكوينات
الجيرية المتشققة من الزمن الجيولوجي الثالث وهي تشمل


وتتبع الزمن
الجيولوجي الثالث( الحياه الحديثة) وهي تشمل تكوينات الفارس وسهيل وهي معروفه في
المناطق الغربية وتراوح سمكها من 100 إلى 200م وقد أمكن التعرف عليها في الآبار
التي حفرتها الوزارة في العين وفي مدسيس وفي ليوا وهذه التكوينات تظهر في مناطق
محصورة على السطح وتتغذى بالتسرب الراسي من أعلى أوالى أسفل من مياه الأمطار
والوديان بالتسرب الراسي من أسفل إلى أعلى من التكوينات الجيولوجية التي تتواجد
تحتها مثل تكوين الدمام
.

تكوين
الدمام وهذا التكوين يظهر في المنطقة الزراعية الغربية ويظهر على السطح عند جبل
حفيت وجبل ملقات ويصل سمك القطاع حوالي 260 م . أما تحت السطح فان تكوين الدمام
يصل سمكه إلى حوالي 400م . وقد أمكن التعرف على التكوينات الجيرية في البئر
المحفورة في ليوا وكانت بها مياه مالحة . هذا التكوين يمتد لمسافات بعيدة خارج
الحدود من ناحية الغرب ويظهر على السطح في دولة قطر وفي الإقليم الشرقي من المملكة
العربية السعودية , وهو يتغذى من الأمطار المباشرة حيث يظهر ويتغذى كذلك من التسرب
الراسي من أعلى إلى أسفل وكذلك من أسفل إلى أعلى . وفي المنطقة الزراعية الغربية
من دولة الإمارات العربية المتحدة يتراوح عمق تكوين الد مام مابين 250 م عند الحدود
مع المملكة العربية السعودية وبين 1750 م عند ابوظبي
.
تكوين أم
الرضمة : وهو يعرف في دولة الإمارات العربية المتحدة وله انتشار واسع في المنطقة
الغربية وسمكة يتراوح بين 300م إلى 550م ويوجد في منطقة ليوا وحبشان . اما في
المنطقة الزراعية الشمالية والوسطي فان تواجده محدود
. وهذا التكوين يظهر على السطح في مساحات محدودة مع
تكوين الدمام عند جبل حفيت وجبل ملقات . وقد تأكد وجود المياه في تكوين ام الرضمة
في بئر الوزارة في ليوا عند عمق 985 متر من السطح . وكانت الملوحة المياه عالية حوالي
100000 جزء في المليون ويصل عمق تكوين ام الرضمة عندابوظبي إلى حوالي 2300م
.
4-
التكوينات
الجيرية المتشققة من الزمن الجيولوجي الثاني وهذه تشمل مايلي


تكوينات
السمسة والجويزة : وهذه التكوينات واسعة الانتشار في المنطقة الزراعية الغربية
ومياهها من النوع المالح وهي قليلة الانتشار في المناطق الشمالية والوسطى . أما
تكوين الجويزة فهو واسع الانتشار في المنطقة الشمالية والوسطى وإمكانياته المالية
محدودة
.
تكوين
الوسيع وتمامة : وهي معروفة في المناطق الزراعية الغربية ولكنها بعيدة عن العمق
وهي تظهر فوق السطح عند راس الخيمة
.
تكوينات
المسندم : وهي واسعة الانتشار في المنطقة الزراعية الشمالية والوسطى وامكاناتها
المائية كبيرة

تكوينات
الفليستون: وهي معروفة في المنطقة الشمالية ولها امكانات مائية متوسطة
.
5-
التكوينات
الجيرية المتشققة التي تتبع الزمن الجيولوجي الأول


وتشمل تكوين
رؤوس الجبال وهو واسع الانتشار في المنطقة الزراعية الشمالية و امكاناتها المائية
كبيرة
.

الخصائص
الهيدروليكية للتكوينات الجيولوجية الحاملة للماء


يوجد عدد من
الملاحظات حول الخصائص الهيدروليكية للتكوينات الحاملة للمياه الجوفية من واقع
تجارب الضخ في الآبار وهي
:
تكوينات
الحجر : وتتكون من الحجر الجيري المتشقق وان قدرتها على تمرير المياه الجوفية بها
تعتبر عالية , وتتراوح مابين 100و 2500 متر مكعب يوميا وان قدرتها على تصريف
المياه تزيد على 10 متر مكعب في الساعة / متــــر
. وبالنسبة للمسامية الفعالة فهي محسوبة من واقع المسح
الجيوفيزيائي للآبار وتتراوح قيمتها ما بين 5% و 15% أي أنها من خزانات المياه
الجوفية الجيدة
.
تكوينات
الحصى : يلاحظ قدرتها على تمرير المياه بها تتراوح من 500 متر مربع في اليوم في
الأجزاء الجنوبية من المنطقة الزراعية الوسطى إلى 2000 متر مربع في اليوم في
الأجزاء الشمالية منها . أما بالنسبة للمسامية الفعالة وتتراوح النسبة مابين 10 %
إلى 20% في تكوينات أذن وتعتبر خزاناتها جيدة
.
تكوينات
الجويزة والسمسمة : تعبر قدرتها على تمرير المياه تتغير بدرجة ملحوظــة وتعتبر
خزاناتها متوسطة الجودة
.

سريان
المياه الجوفية


في تكوينات
حجر الحاملة للمياه الجوفية يتراوح منسوب المياه الجوفية في الآبار المحفورة مابين
26 متر فوق منسوب المياه سطح البحر . وفي ضوء المعلومات المتاحة حول مستوى المياه
الجوفية في المنطقة الشمالية يمكن القول إن اتجاهات السريان تميل إلى الغرب
والشمال الغربي . وفي تكوينات الحصى تميل اتجاهات السريان أيضا ناحية الغرب
والشمال الغربي , وهناك اتصالا هيدروليكيا مع تكوينات الجويزة والسمسة , فإن
اتجاهات السريان تكاد تكون واحدة . أما في تكوينات الحوا سنة والافيوليت فإنه لا
يوجد اتجاه محدد للسريان . ولكن نظرا للاستنزاف المستمر للمياه الجوفية في عمليات الري
والصناعة مما يؤثر سلبا على المخزون الجوفي لهذه الخزانات فإنني أوصي بالتالي
:

تكوينات
السمسة والجويزة : وهذه التكوينات واسعة الانتشار في المنطقة الزراعية الغربية
ومياهها من النوع المالح وهي قليلة الانتشار في المناطق الشمالية والوسطى
.
ترشيد
استهلاك المياه للأغراض المختلفة
.
استنباط
مصار مائية أخرى ( تحلية المياه
) .
إصدار
تشريعات وقوانين تنظم وتحكم عمليات حفر الآبار وكميات الضخ بحيث لا تؤثر الآبار
بعضها على بعض
.
حساب العمق
الاقتصادي للضخ في المناطق الزراعية وعدم تخطيه وإعطاء قيمة حقيقية للمياه
.
التوسع في
أساليب الحصاد المطــري
.
استخدام
الوسائل الحديثة للري
.












لوجود اي استفسار او شكوي او اقتراح اي مشكله تواجهك

اتصل بنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zera3a.onlinegoo.com
 
التكوينات المائية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى زراعه سابا باشا :: مشاركات الطلاب والباحثين :: المـــــــــنتدي الـــــــــــــزراعي الــــــــــــــــــــعام-
انتقل الى: